إذا كانت الجبال تعد مضرباً للأمثال في الشموخ فأن بعض القصائد والأغاني تقف شامخة شموخ الجبال أيضاً.

 

ولعل أغنية (بلادي أنا) هي من هذه القصائد التي وقفت شامخة في السودان, ومن القصائد التي وجدت شهرة واسعة, بل وعاصرت في كل الأجيال, وتغني بها أكثر من فنان للدرجة التي جعلتها أغنية المناسبات الوطنية الأولي.

 

هذه الأغنية هي من كلمات الشاعر الكبير إسماعيل حسن, ولان المثل السوداني يقول (سمح الكلام في خشم سيدو) فقد تحصل موقع النيلين علي فيديو نادر جداً يقدم فيه شاعر الأغنية كلمات هذه الأغنية وهو يقف علي خشبات أحد المسارح بالسودان ويلقي قصيدته الرائعة بنفسه.

 

وقد وجد الشاعر تصفيق كبيراً من الحاضرين, بسبب الكلمات الرائعة التي تشملها هذه القصيدة.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.