ترك الشيخ السوداني المعروف عبد الحي يوسف عدد من التساؤلات داخل مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بعد حديثه عن حكم الشخص الذي يأكل من المال العام.

حيث تحدث فضيلة الشيخ وأفتى في هذا السؤال قائلاً: الشخص الذي يأكل من المال العام لا يقام عليه الحد وضرب مثلاً بأن الوالد لا يقام عليه الحد إذا أكل من مال ابنه, وعلل ذلك بأن هذا الشخص المختلس له نصيب في هذا المال.

 

وروي قصة ثلاثة علماء تم دعوتهم لمأدبة طعام من سلطان ظالم حيث أكل احدهم حتى شبع  وأكل الثاني جزء من هذا الطعام بينما رفض الثالث الأكل من هذا الطعام.

وأفتى كل منهم بطريقته الخاصة حيث يري العالم الأول أن هذا الطعام من المال العام وإن لم يأكله هو أكله الذئب, بينما يري الثاني أن هذا مال عام وله نصيب منه, وكان رأى العالم الثالث الذي لم يأكل أنه لا يجوز أكل هذا الطعام.

وقد أثارت هذه  الفتوى بعض من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذين ذهبوا لمحركات البحث عسي ولعل أن يجدوا فتوى تحرم أو تحلل أكل المال, وذلك بحسب كتاباتهم علي مواقع التواصل الاجتماعي.

ويبدو أن الرواد لم يحصلوا علي فتوى أقوي من التي خرج بها فضيلة الشيخ عبد الحي يوسف.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.