خلال برنامج أف أم والذي يعرض في الفترة الصباحية علي قناة النيل الأزرق, تحدث د. عبد اللطيف البوني مقدم البرنامج عن موضوع التمباك وعن ما صاحبه من فتأوي من أهل الدين, وعن رأي أصحاب التمباك بدارفور.

وبدأ حديثه عن مقولة معروفة في السودان تقول: أن أي سوداني يأكل فول ما بالضرورة يسف تمباك, ولكن أي سوداني بسف تمباك لازم يأكل فول.

وذكر أن بعض العلماء أكدوا أن تعاطي التمباك في نوع من التحريم علي اعتباره نوع من أنواع المخدرات, ولكن إتحاد تجار التمباك بدارفور أكدوا أن التمباك ليس لا يعتبر من أنواع المخدرات بعد التحاليل التي قاموا بها ونفت أن يكون التمباك مادة مخدرة.

ثم تطرق البوني لموضوع هام جداً يتعلق بالأرباح المالية الكبيرة التي تجنيها ضرائب ولاية الخرطوم من التمباك, وواصل البوني حديثه قائلاً: يقال أن التمباك يعود لولاية الخرطوم بأرباح تقدر بحوالي 60 مليار جنيه سوداني.

وذكر الدكتور من خلال هذا الفيديو الذي تحصل عليه موقع النيلين أن وزير المالية بدارفور ذكر أن محاربة التمباك  يعتبر استهداف لدارفور لأنه يعتبر من مصادر الدخل الرئيسية في دارفور.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.