شهدت ولاية الخرطوم طفرة كبري علي مستوي التعليم الأساسي والثانوي, حيث ارتفعت نسبة المدارس والمدرسين بصورة ملحوظة وهو ما أكده الدكتور عبد الرحمن الخرطوم والي ولاية الخرطوم.
حيث أورد الخضر وبالأرقام التطور المدهش الذي حظي به التعليم في ولايته.
وقد تحصل موقع النيلين لهذا الفيديو والذي تشاهد بداخله كيف فجرت الخرطوم ثورة التعليم وثمة به إلي العلياء.
قادة الولاية تمت استضافتهم للتحدث, وبعد حديث ربان سفينة الطفرة د. عبد الرحمن الخضر, تحدث د. عبد المحمود النور وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم: حيث أرجع عبد المحمود التطور التعليمي الذي شهدته العاصمة السودانية لحكومة الولاية وللمعتمدين والذي أسهموا بشكل واضح في إشعال ثورة التعليم بالخرطوم.
كما تحدث سعادة اللواء عمر نمر معتمد محلية الخرطوم وأكد اهتمام محليته ببناء مدارس نموذجية علي مستوي عالي داخل الأحياء الفقيرة بالذات, وذكر أنهم نجحوا في إعادة تأهيل أكثر من سبعين مدرسة, كما وعد بإكمال تأهيل بقية المدارس.
وبالعودة لحصاد الولاية خلال أربعة سنوات نجد أن التشييد شمل 623 مدرسة جديدة, منها 124 مدرسة متعددة الطوابق.
موقع النيلين من جانبه نجح في خطف أبرز التعليقات المصاحبة لهذا الفيديو داخل مواقع التواصل الاجتماعي, حيث اتفق الكثيرين علي أن التعليم في الخرطوم وجد اهتمام منقطع النظير من حكومة الولاية والتي تمني لها الجميع التقدم والتطور من أجل تثبيت مقولة (الخرطوم منارة العلم وعاصمة الثقافة).
فيما برهن الكثيرون علي هذا النجاح من خلال النتائج الطيبة التي شهدتها امتحانات شهادة الأساس.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.