لفت طفل سوداني أنظار المتابعين لغناء الطمبور وذلك من خلال فيديو يظهر فيه الطفل وهو يشارك الفرقة المصاحبة لفنان الطمبور المعروفة بــ(الكورس) الرقصات والتي يقدمها أعضاء الفرقة أثناء الوصلة الغنائية كما هو معروف في حفلات فناني الطمبور.
وقد قدم الطفل فواصل رائعة من الرقص بطريقة تشبه استعراض الفرقة المصاحبة للفان, الأمر الذي جعله يحظي باهتمام وإعجاب أعضاء الفرقة والذين أصبحوا يبادلونه الرقصات بشكل ملحوظ.
رواد مواقع التواصل من جانبهم تنبأوا له بمستقبل باهر في دنيا الطمبور, وتوقع الكثير منهم أن يصبح هذا الطفل (فردة) (كورس) بارع وهو اللفظ الذي يطلق علي الفرد من أعضاء الفرقة.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.