ناشدت السيدة دعاء محمد إبراهيم زوجة وليد الحسين مؤسس موقع الراكوبة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بإطلاق سراح زوجها ، وتمكينه من إختيار وجهته القادمة في حال عدم رغبة السعودية في بقائه على أراضيها، وذلك عبر مقطع فيديو تم نشره على يوتيوب كما ناشدت أصحاب الضمائر الحية والمنظمات العاملة في مجال حقوق الانسان للمساهمة والتدخل السريع من أجل إطلاق سراح زوجها وليد الدود المكي الحسين.

وقالت دعاء أن زوجها تعرض للإعتقال من قبل السلطات السعودية بتاريخ 23 يوليو 2015 وأضافت”لقد علمنا أن السلطات الأمنية السودانية طالبت بتسليمه
وذلك يعني الطريق إلى جهنم”، وقالت أن ترحيل زوجها للسودان يعني الموت له والدمار لأسرته الصغيرة.

وقالت زوجة وليد الحسين أن زوجها لم يرتكب أي جريمة أو مخالفة بل أتاح الفرصة لألاف السودانيين ليعبروا عن أرائهم بشكل حضاري من خلال موقع الراكوبة
وهو من مؤسسيه والعاملين به.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 Comment

  • شيوعي وكل تصريحاتهم في الراكوبة ضد السودان . وكم من مرة أكتب منتقدا ياسر عرمان أو مالك عقار فلا يكتبون نقدي وعندما انتقد البشير أو الحكومة يكتبون نقدي وتعليقي . فمحررنها الصحفيين شيوعيين وما منهم خير غير الكذب