أظهر مقطع فيديو واسع الانتشار علي مواقع التواصل الاجتماعي مواطن ياباني ومواطنة من يابانية بلده يرتدون الزى السوداني (الجلابية) و (الثوب) ويغنيان للسودان.
وبحسب ما ذكرت بعض المصادر الناشطة علي مواقع التواصل فإن الثنائي الياباني يعملان بجامعة الخرطوم إحدى أعرق الجامعات بالسودان كأساتذة للغة اليابانية بجامعة الخرطوم.
ويعمل اوزاوا وهو اسم الرجل واكاني وهو اسم المرأة كأساتذة بمركز اللغة اليابانية بجامعة الخرطوم منذ زمن طويل.
وقد قد اوزاوا واكاني أغنية (بلدي يا حبوب) والتي تعتبر من الأغاني الوطنية السودانية وهي من أشهر أغنيات المطرب السوداني الراحل محمد وردي.
وقيل أن الثنائي قدمها كهدية للشعب السوداني كنوع من الشكر والعرفان للبلد الذي عاشا فيه.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.