بعث أستاذ سوداني شاب برسالة هامة لأولياء الأمور في السودان يطالبهم من خلالها بمنح بناتهم فرصة التعليم واختيار شريك الحياة المناسب.
وذلك من خلال مقطع فيديو تم تداوله حديثاً ورصده محرر النيلين, الشاب بدأ القصة بتحدثه عن ظاهرة مرت به شخصياً وهي ظاهرة زيادة وارتفاع حالات الطلاق في السودان.
حيث ذكر بأنه كان أستاذاً في إحدى مدارس مدينة ود مدني وفي تلك السنة تم زواج 13 فتاة من المدرسة الثانوية.
ولكن ال13 زيجة حدث فيها ما بين 6 ل 7 طلاقات في عام واحد أي النصف وفي منطقة واحدة.
وذكر أن ارتفاع نسبة الطلاق أصبح أمر متكرر في السودان وللآسف معظم حالات الطلق تحدث لفتيات صغار السن.
وواصل: في السودان هناك نظرة سيئة جداً للمرأة المطلقة علي الرغم من أنها ليس ذنب في ما حدثت لها, وأستدل بالرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وقال: نبينا الكريم تزوج من المطلقة والصغيرة والكبيرة ليثبت لنا أن هذا الأمر ليس فيه عيب.
وفي ختام حديثه طالب أولياء الأمور بمنح بناتهم فرصة أكمال تعليمهم الجامعي وأن ترتبط الفتاة بالشخص المناسب وهو ما اسماه بــ(زولي).



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 Comment

  • محسن محي الدين خيري 5 سنوات مضت

    تحياتي لك .والموضوع فعلا هام ويهم كل الاسر فطالبات الثانوي كالثمار التي لم تنضج بعد وأنا شخصيا كنت اتمني أن لايتم السماح بالزواج قبل أن تكمل الفتاة دراستها الجامعية وحتي الجامعات الان ليست كما كانت سابقا فكثير من الجامعيات لايعلمون عن الحياة الا القشور ولذلك تكون خبرتهم عن الزواج سطحية لابعد الحدود وكما ذكرت فالزواج عندهم صالة وشيلة ومجوهرات وخلافه ولذلك يكون الفشل من أول مشكلة بل من أول اختلاف في وجهات النظر وكما ذكرت لللاسف أن نظرة المجتمع للمطلقة نظرة ظالمة والكثيرون يقولون ان المرأة التي لم تصلح في تجربتها الاولي فلن تصلح في الثانية وهذا ظلم كبير للنساء وقد أوصانا النبي صلي الله عليه وسلم بالنساء خيرا كما أنه عليه الصلاة والسلام طلق وتزوج من المطلقة .