دخل حارس مرمي صغار السودان تلاميذ مدرسة محمد عبد الله موسي في نوبة من البكاء أثناء مباراة فريقه وجزر القمر والتي كسبها السودان ونأل بسببها كأس بطولة جيم للمدارس العربية.
وبحسب الفيديو الذي رصده وسجله محرر النيلين فقد بكي الحارس الصغير يوسف بحرقة بعد الهدف الثاني الذي دخل مرماه بعد أن أفلتت الكرة من بين يديه ليؤازره زملائه ويخففون عليه.
ولكن بعد أن سجل المنتخب السوداني الهدف الثاني وهدف التعادل دخل يوسف في نوبة بكاء حقيقية مما أدي إلي استبداله لعدم قدرته علي إكمال المباراة.
الطفل وجد تعاطفاً كبيراً من الشعب السوداني, حتى أن البعض تداول صورته بشكل كبير وكتبوا عليها (هكذا تكون الوطنية).



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.