أعدت قناة إسكاي نيوز عربية تقريراً متكاملاً وعبر مراسلها بالخرطوم طارق التيجاني حول قرار الحكومة السودانية بدفع تعويضات لقتلي أحداث سبتمبر من العام 2013 والتي شهدتها البلاد بعد قرار الحكومة برفع الدعم عن المحروقات.
مراسل القناة أجري مقابلة مع والد القتيلة سارة عبد الباقي الذي كشف عن رفضهم للتعويض, وذكر أن تعويضهم هو العدل.
وبعث برسالة لوزير العدل بالبلاد طالبه بإنصاف قضيتهم.
المحلل السياسي ماهر أبو الجوخ أكد أن ترك الملف مفتوح بدفع التعويضات فقط سيجعل الأمر مفتوح, وطالب بمعالجة الأمر.
ومن المقرر أن تجتمع لجنة التعويضات التابعة لوزارة العدل مع أسر الضحايا وذلك من أجل صرف التعويضات.
محامي أسر الضحايا المعتصم الحاج تحدث للقناة من الخرطوم وأكد أن الحكومة السودانية ظلت طوال فترة الثلاث سنوات لا تتعامل مع الملف بالجدية المعروفة.
الحكومة قررت دفع مبلغ 5 ألف دولار ولكن محامي أسر الضحايا ذكر أن أسر الضحايا هي الوحيدة التي تقرر إذا كان المبلغ مرضياً أو غير مرضياً.
وطالب الأستاذ معتصم بتكوين لجنة محايدة تستطيع أن توفر العدالة في القضية التي استمرت لثلاث سنوات.



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.