قام “قروب” أفهمنا المتابع على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بنشر مقطع فيديو اختبر القائمون من خلاله أخلاق السودانيين وأمانتهم عندما يشاهدوا احد المكفوفين يتعرض للغش من موظف “الكاشير”.
الفيديو تم تصويره في شكل كاميرا خفية بحيث لا يعلم المواطن أن هناك كاميرات تسجل الموقف وفي نفس الوقت اتفق ممثلو الفيديو مع موظف “الكاشير” مسؤول الحساب في السوبر ماركت.
فكرة البرنامج تقوم على دفع الكفيف مبلغ من المال وهو لا يعلمه مثال لذلك دفعه للكاشير مبلغ 50 جنيه وهو يظن أنها عشرة جنيهات, ثم ينتظر الممثل شخصية الكفيف رد فعل الشخص الذي بجواره.
في بداية الفيديو تصدت إحدى الفتيات لمسؤول الحساب وأخبرته بأن الكفيف دفع له مبلغ هو لا يعلمه, وسط إلحاح منها بإعادة المال للكفيف.
ليتم بعدها إخبارها بفكرة البرنامج وسط إشادات واسعة من فريق عمل البرنامج بها وبشهامتها وأمانتها.
وعلى دربها سار عدد من الأشخاص أيضاً, الفيديو الذي تحصل عليه محرر موقع النيلين من صفحة أفهمنا على فيسبوك حقق أعلى نسبة مشاهدة ومشاركات على موقع التواصل الاجتماعي وتم وضع عنوان له “سوداني يعني أمانة”.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 Comment

  • بصراحة عمل جميل و لمس جانب إجتماعي مهم لدى السودانيين و هو التعاطف و عدم السكوت عن الحق..
    عجبني جداً الزول الأخير الطلع من جيبو و المدام النادت الكفيف و كانت مستعدة تجري ليه عشان ما يفقد حقو..
    واصلو يا شباب و مزيد من التقدم