بالفيديو.. تونسي يعيش في مغارة منذ 30 عامًا

تداول رواد مواقع التواصل فيديو لرجل قضى قرابة نصف حياته في مغارة، بجبل “كشتليو” بمنطقة تستور من ولاية باجة، شمالي تونس، قبل أن يتم العثور عليه وإيداعه بدار مسنين.

يقول المشرد الستيني البرني العباسي: إنه تزوج وانفصل عن زوجته بعد ولادة طفلته، ثم سافر للعاصمة للبحث عن عمل فلم يجد، وواجه الفقر والتشرد، وعندما شعر بالوحدة في غياب الأهل، اختار العزلة في تلك المغارة منذ ثلاثين عامًا، رغم ما يعانيه يوميًا من مشقة الزحف للدخول إليها والخروج منها، وفقا للبيان الإماراتية.

ويروي “العباسي” معاناته حيث يقول: إنه تعرض للضرب وواجه الموت أكثر من مناسبة قبل أن ينعزل في المغارة؛ حيث بات يعيش وسط البرد، ولا أحد يوده ولا يقدم له المساعدة.

وكشف الفيديو المتداول عن حياة بدائية صادمة يعيشها المسن الستيني في مغارة وسط جبل كشتليو بجهة تستور، والتي لا يمكن دخولها إلا زحفًا.

وعلق مدير الشؤون الاجتماعية بولاية باجة، فيصل الوشتاتي، في تصريحات صحفية قائلًا إن المشرد الستيني تم إيواؤه بمركز لرعاية المسنين، بعد إتمام الفحوص الطبية والبحوث الاجتماعية الضرورية، مؤكدًا أنه سيتم تكليف مختص في علم النفس للإحاطة به نفسيًا ولكشف أسباب عيشه في عزلة.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.