م اليوم الأربعاء ترسيم 11 فتى ومدربهم لكرة القدم الذين جرى إنقاذهم من كهف غمرته المياه في تايلاند ليصبحوا رهبانًا بوذيين مبتدئين في معبد في إقليم تشيانج راي.

وفي معبد (وات برا تات دوي تونج) في منطقة ماي ساي في تشيانج راي أنصت الفتية ومدربهم إيكابول تشانتاوونج البالغ من العمر 25 عامًا لصلوات بوذية قبل منحهم ثيابًا صفراء ليرتدوها في المراسم المفعمة بالمشاعر التي بثتها السلطات المحلية على الهواء مباشرة على موقع فيسبوك.

وكان الفتية حلقوا شعورهم أمس الثلاثاء استعدادًا ليصبحوا رهبانا بوذيين مبتدئين. وسيقيم الفتية ومدربهم لتسعة أيام في معبد بوذي وسيلتزمون بالتعاليم البوذية وهي الديانة الرئيسة في تايلاند. والفتى الأخير من أعضاء الفريق الذين حوصروا داخل الكهف وهو أدول سام مسيحي ولم يتم ترسيمه.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.