هجمات 11 سبتمبر 2001 بواشنطن ونيويورك، لم تنته بعد وضحاياها ليسوا 2973 مع 24 مفقوداً فقط، بل 3 مرات أكثر، لأن توابعها كأسوأ عمل إرهابي تعرضت له الولايات المتحدة بتاريخها، مستمرة وتمعن فتكاً في الأميركيين للآن، خصوصاً هجمات نيويورك التي استهدفت برجي التجارة الدولي.

قبل يومين صدرت عن World Trade Center Health Program المعتني كبرنامج بمن تأثروا صحياً من انهيار البرجين في منهاتن، أرقام تشير إلى أن السرطان ظهر على 9795 شخصاً طوال 17 سنة مرت على الهجمات، بسبب استنشاقهم دخان الحرائق والغبار السام والأبخرة عند انهيار البرجين، أو بعده، وهو ما نرى شيئاً منه وعنه في الفيديو المرفق.
ومنهم 1700 قضوا نحبهم

من الذين تبرعم المرض الخبيث في خلاياهم، سكان بمنطقة منهاتن أو عاملون فيها، أو حتى طلاب أو عمال اشتغلوا في موقع الانهيار، كما رجال مطافئ وشرطة وأفراد طواقم الإنقاذ والإغاثة وغيرهم، ومنهم 1700 قضوا نحبهم بالمرض حتى الآن، وفقاً للوارد بتقرير قرأته “العربية.نت” في موقع صحيفة New York Post الأميركية، وفيه أن المرض ارتفع إلى أضعاف منذ بدأ “البرنامج الصحي لمركز التجارة الدولي” عمله قبل 5 سنوات.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.