قال الدكتور فهد الخضيري، المتخصص في المسرطنات، إنه لا صحة لما أشيع مؤخراً في مقطع فيديو تم تداوله بشكل واسع من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، يشار فيه إلى أن البامية، يمكنها علاج مرض السكري وأنها بديل للأنسولين.

وعبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أضاف الخضيري: “بالنسبة للمقطع حول شرب منقوع البامية ؛ فلا توجد دراسة أو إثبات علمي على أنها تعالج السكر أو أنها بديل للأنسولين”.

وطالب “الخضيري” مرضى السكر بأن لا ينخدعوا وراء مثل هذه الأقاويل غير المثبتة علميًا وألا يتركوا الأنسولين أبداً، مشيرًا إلى أن البامية هي إضافة ومكمل كوجبة شوربة أو خضار نيئة ولا ضرر منها أبداً بل صحية ومفيدة جداً فإن لم تنفع فلن تضر.

وأضاف تعليقًا على ما تردد حول وجود دراسات عديدة على حيوانات التجارب تفيد بأن مستخلصات البامية لها تأثيرات جيدة على مستويات الجلوكوز وأيضًا مستويات الدهون: “نحتاج إلى دراسات على الإنسان كي نثبت فاعليتها على مرضانا شفاهم الله.. وأنا أنصح بشرب منقوع البامية أو الكزبرة لما فيه من فوائد جمة على الصحة.!”.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.