جحت شابة أمريكية ثلاثينية في فك الأصفاد والهروب من مركز الشرطة، إلا أن فرحتها لم تدم طويلاً حيث تم القبض عليها مجدداً بولاية ويسكونسن في موقع الدعارة ذاته الذي اعتقلت فيه بعد ساعة واحدة من الهروب.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، بدأت القصة في الـ 14 من سبتمبر، عندما اتهمت الشابة أمبر غونزاليس 30 سنة بسرقة هاتف خلوي من عربة تنظيف في فندق بايمونت في واوكيشا في حوالي الساعة الـ12 ظهرًا.

ونجحت السلطات في إلقاء القبض عليها بسرعة، ونقلها إلى مركز شرطة واوكيشا، حيث أودعت في زنزانة الحجز.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.