احتار مستخدمو الإنترنت بسبب ظهور جسم أحمر غريب في السماء، في حين أن العلماء لم يوافقوا على “غموض” الظاهرة السماوية.

تمكن أحد سكان ولاية أوهايو الأمريكية من تصوير ظاهرة “غير طبيعية” على شريط فيديو — ظهور شمس حمراء ثانية في السماء. واعتبر مستخدمو الإنترنت أن هذا هو كوكب نيبيرو، الذي سيدمر الأرض.

ومع ذلك، في وقت لاحق، لفت شريط الفيديو الغامض انتباه علماء ناسا الذين قالوا إن هذا ليس أكثر من خدعة إنترنت. والشمس الثانية هي الانعكاس عادي للضوء. وتم نشر الفيديو على اليوتيوب.

أما بالنسبة لنيبيرو، فإنه وفقا للباحثين، إذا كان بالفعل موجود، سيمكن رؤيته بدون استخدام التلسكوبات. ويعتقد العلماء أنه يمكن أن يؤدي إلى تغيرات الضغط في الغلاف الجوي، وكذلك زيادة ضغط الدم لدى جميع الكائنات الحية.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.