مع رغبتها في محو ذكرى خطابها الذي ألقته في عام 2017، صعدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي متمايلة على أنغام موسيقى فرقة “أبا” السويدية إلى المنبر في قصر المؤتمرات في برمنغهام في وسط بريطانيا.

وسعيا لتبديد صورتها كقائدة جامدة، ألقت بعض النكات وصوبت بعض السهام نحو وزيرها السابق بوريس جونسون الذي هاجم بشدة الثلاثاء خطتها بشأن مغادرة الاتحاد الأوروبي.

ودعت ماي الأربعاء حزب المحافظين إلى رص صفوفه واتخاذ موقف موحد من أجل إنجاح مفاوضات بريكست، في ختام مؤتمر الحزب، مع إعرابها عن التفاؤل على الرغم من الشكوك المحيطة بهذا الملف الساخن.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.