يتمنى الكثير منا عودة أيام الطفولة، حيث لا مسؤوليات ولا هموم، وحيث الاستمتاع بتدليل الأهل والبراءة التي تتلاشى مع تقدم مراحل العمر، إلا أن توماسز نادولسكي ربما من بين أشخاص نادرين في العالم ممن يرغبون في التخلص من طفولتهم بأسرع وقت ممكن.

يعاني الشاب البولندي توماسز نادولسكي، البالغ من العمر 25 عاما، من مرض نادر وقاسي في نفس الوقت، حيث أنه حول حياته إلى جحيم بعد أن تركه عالقا في جسد صبي لا يتجاوز عمره 12 عاما، حسبما ذكر موقع “نوتيتسي دلموندو” الإيطالي.

بدأت مشاكل توماز الصحية عندما كان عمره 7 سنوات فقط، حينما تقيأ بعد تناول طعامه، مع إصابته بآلام مبرحة في بطنه ويده وقدميه، واستمر في تقيؤ أي طعام يأكله، ما تسبب في فقدانه الكثير من وزنه، ما جعله عرضة لسخرية الأطفال في المدرسة، بعد أن تحول شكله إلى هيكل عظمي.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.