قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن شبكة العروس فى مصر إفتاء وقضاء وعلما هى جزء من المهر.

وأضاف “جمعة” خلال مجلس علم له بمسجد فاضل، أنه لما حدث خلافات فى فترة الخطوبة بين الطرفين، كانت الشبكة من حق الخاطب واستقر المصريون على هذا، وذلك لإعلام الفتاة أن الخطبة ليست نوعا من أنواع الاستباحة فلا تسلم نفسها للخاطب.

وأشار إلى أن الخطوبة تهيئة وليست عقدا ولكل منهما الفسخ وقتما يشاء.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.