حرصت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم على تقديم التعازي لأهل القتيل الشاب السوري محمد موسى، الذي اقتحم فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم بدافع السرقة.

وجاءت التعازي رغم اتهام أهل القتيل لزوجها الطبيب فادي الهاشم بأنه اجتزأ مقاطع من الفيديو الذي وثّقته الكاميرات وتلاعب بها من أجل إخفاء ما يريد.

وقالت نانسي عجرم في تصريحات تلفزيونية لها بعد عودة زوجها إلى منزله: ”أكيد ما بنتمنى لا أنا ولا فادي ولا عيلتنا كلها اللي صار وأنا بدي عزي والدته بدي عزي زوجته وأهله جميعهم أكيد ما بنتمنى ياللي صار معنا بس هي الظروف“.

وعن ما أثير حول جنسية اللص عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث استخدمها البعض للوقيعة بين السوريين واللبنانيين، قالت نانسي عجرم: ”إحنا ما اكتشفنا لا جنسيته ولا شيء الأجهزة الأمنية هي من اكتشفت احنا فات عنا شخص مقنع وإحنا ياللي بيعرف تاريخي أنا وجوزي بيعرف إننا ما بنتطلع لشخص من خلال جنسيته ولا دينه ولا شيء“.

وأضافت نانسي عجرم أن زوجها تلقى تهديدات من السارق ولذلك قام بالدفاع عن نفسه موضحة أنه لو كان أحد مكانه، سيتصرف بنفس تصرف فادي.

واستطردت الفنانة اللبنانية أن السارق كان مقنعا ومعه شيء على خصره ويحمل سلاحا وكل ملامحه تدل على أنه جاء ليسرق.

وكانت النيابة العامة بجبل لبنان قد أخلت سبيل الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم بقرار من القاضية غادة عون، وذلك بعد التحقيقات التي أجريت معه على خلفية قتله متهما باقتحام فيلته الخاصة بدافع السرقة.

وجاء قرار القاضية غادة عون بالإفراج عن الهاشم بعد إطلاعها على الملف وأفلام كاميرات المراقبة والأدلة، وبعد تأكدها أن ما قام به كان دفاعا مشروعا عن النفس، على أن يتابع التحقيق بالملف لدى قاضي التحقيق في جبل لبنان.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.