نظم زوجان بريطانيان حفل زفافهما في غضون ساعتين فقط؛ حتى يقوما بالاحتفال بمراسم زواجهما قبل أن تدخل البلاد في الإغلاق الشامل، الذي أعلنته السلطات لمواجهة السلالة الجديدة لفيروس كورونا.

كان قد خطط كلوي كولينز، 31 عاما، وجيمي، 29 عاما للزواج في 6 أيلول/ سبتمبر، إلا أنهما اضطرا لتأجيل الحفل وتغيير الموعد ثلاث مرات من قبل؛ بسبب تطبيق قيود مختلفة في جميع أنحاء البلاد.

وبعد إعلان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الاستعداد لإغلاق جديد، قرر كلوي وجيمي إحياء حفل زفافهما قبل ساعتين من موعد الإغلاق.

وسار الزوجان في الممر في معبد Edgware United Synagogue في الساعة العاشرة مساء بصحبة 15 شخصا من العائلة والأصدقاء، فيما شاهد أكثر من 100 شخص آخرين الحفل على تطبيق ”زووم“.

وقالت كولينز: ”لم أشعر في حياتي بهذا القدر من الحب وشعرت بالامتنان الشديد، وشعرنا أنهم كما لو كانوا بجانبنا“.
وبعد إعلان بوريس جونسون بشأن الإغلاق، أرسل الزوجان رسالة إلكترونية إلى الحاخام، على أمل النظر إلى القيود التي يتم تطبيقها على حفلات الزفاف، واقترح الحاخام إقامة زفافهما لتجنب أي تأخير آخر.

وبالفعل، رتب الزوجان للحفل وتواصلا مع الأشخاص الذين يمكنهم المساعدة، وفي غضون ساعتين فقط، تمكنا من تجهيز الترتيبات والزواج قبل أن تمنعهما القيود.

وأشاد الزوجان بالجهود التي تمت لمساعدتهما في إتمام حفل الزفاف وجعله ممكنا.

وكان من المقرر استضافة حفل زفافهما، في أيلول/ سبتمبر، في فندق ريفي في واتفورد مع 130 ضيفا.

ولكن بسبب القيود الصارمة، أعادا ترتيب حفل صغير يضم 15 ضيفا، في 22 تشرين الثاني/ نوفمبر، وتم إلغاؤه نتيجة الإغلاق الثاني.

ومن المقرر أن يتجه الزوجان لقضاء شهر العسل في دبي وجزر المالديف، في نهاية شهر كانون الثاني/يناير، لكن يبقى من المنتظر ما يمكن أن يشهده العالم من تغييرات.

وعقدت الحكومة البريطانية اجتماعا طارئا، يوم الأحد؛ بعد الأنباء عن سلالة جديدة سريعة الانتشار من فيروس كورونا، والتي تسببت بحالة من الذعر والقلق في بريطانيا، التي قررت فرض إغلاق صارم.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.