كان زواج طفلة في الـ 12 من عمرها فتيل أشعل المجتمع المدني في العراق، وقد تقدمت أم الطفلة بـ رفع دعوى قضائية لـ إلغاء زواج أبنتها الصغيرة، ولكن القاضي قد أمر بتأجيل القضية لجلسة آخرى.

وعقدت جلسة استماع في محكمة الأحوال الشخصية بالكاظمية في العراق، وكان زوج الطفلة طالب بالتصديق على الزواج حتى يصح زواجًا رسميًا.

بينما طعنت أم الطفلة العروس “إسراء” في زواج طفلتها من ذلك الرجل، حيث قالت أن زوجها السابق قام بخطف الطفلة، وإنها لم تعرف مكان ابنتها، وأوضحت بأن ابنتها ضحية اغتصاب.

وأوضح محامي الأم “مروان العبيدي” أنه لا يجوز تسجيل هذا الزواج لأن الفتاة مازالت طفلة ولا يمكنها الزواج، وفق ما صرح لـ صحيفة “فرانس برس” .

وعلى الجانب الأخر ذكرت الشرطة في تحقيقاتها أنها التقت بالفتاة ووالدها، والتي أكدت على أن ازواج تم بموافقتها ورضاها ولم يجبرها أحد على زواجها.

ويعد زواج القاصرات في العراق أمرًا شائعًا، وعلى وجه الخصوص بمنطقة الأرياف، ولكن بموجب القانون العراقي فالزواج الرسمي في عمر 18 عاما لكن في بعض الحالات الاستثنائية يسمح بالزواج بعمر 15 عاما، في حال موافقة ولي أمر الفتاة.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.