مع فتح المساجد في صلاة التراويح مرة أخرى بدون قيود في أغلب البلاد العربية، بعد إغلاق دام عامين بسبب جائحة كورونا، ظهر تقليد لم نره من قبل، وهو أداء صلاة التراويح في “التايمز سكوير” بولاية نيويورك الأمريكية للمرة الأولى من قبل مئات المُسلمين.

بين التهليل والتعليقات الإيجابية والإستغراب، تداول رواد مواقع التوصال الإجتماعي فيديو لعدد كبير من المسلمين يصلون التراويح في شوارع نيويورك، للإحتفال ببداية شهر رمضان.

ونظم التجمع مجموعة من الجالية المصرية، وقال أحد المُنظمين لشبكة ” CBS”: “حرصنا أن تُتلى الصلاة في قلب مدينة نيويورك، لشرح ديننا لكل من لا يعرفون الإسلام بشكله الصحيح، وأنه دين سلام وتسامح، وأن الصوم من أهدافه أن نشهر بأولئك الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي، ونفعل ذلك أيضًا حتى نتمكن من الإقتراب أكثرمن خالقنا الله”.

وأضاف: “ومن ضمن الأهداف الوحدة والدعوة إلى اللاعنف، هذة رسالة جميع الموجودين”.

وقال علي كامارا، أحد منظمي الحدث: “هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة عن الإسلام، نحن جميعًا متحدون ومترابطون، وعلى الناس أن يتوقفوا عن محاولة تفريق المسيحيين والمسلمين واليهود والجميع..يجب أن يتوقف هذا”.

ويُذكر أن الرئيس الأمريكي هنأ جو بايدن المسلمين بحلول شهر رمضان، مستشهدا بآية قرآنية.‏



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.