http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=k2u2VfJKDsk

استضافت الاعلامية وفاء الكيلاني يوم أمس في برنامجها “الحُكم” عبر قناة ام بي سي الفنان المصري الكوميدي “محمد هنيدي”، ورُغم الحضور الملفت للفنان هنيدي وأسلوب حواره الشيق وخفيف الظل.

إلا أن وفاء الكيلاني أصرت على مناقشة ما لا يجب مناقشته مع فنان بحجم محمد هنيدي واستقبلته بطريقة استفزت الجمهور عندما خلعت حذاءها لعدم احراجه بالنسبة لقصر قامته.

فبعد إصرارها على الحديث عن “أسنانه” توجهت وبطريقة مفاجئة وغير لبقة بالسؤال للفنان هنيدي قائلة “دي سنانك؟!” وبدت المفاجئة واضحة على ملامح هنيدي إلا أنه استدرك الموضوع واجاب بعفوية وخفة ظل بانهم هم من سلموه الاسنان ليسجل بها الحلقة.!

ثم انتقلت وفاء إلى موضوع الباروكة وأصرت على الحديث عنها بطريقة ساخرة، وكأن كل من تستضيفهم وفاء يملكون أسنان طبيعية ومظهر طبيعي ولم يجروا يوماً عملية تجميل وكأنها هي أيضاً طبيعية 100%، فهل كانت تجرؤ وفاء الكيلاني على سؤال أي فنانة ظهرت معها هذا السؤال؟!

وفي إحدى الفقرات وبطريقة مستفزة توجهت بحسب موقع البوابة المصري للفنان هنيدي بسؤال “انت ما بتسبوش ليه بأفلامك؟!” ورغم محاولة هنيدي تجنب الإجابة عن السؤال إلا انها أصرت على مناقشته بطريقة ساخرة محاولة اثبات أن هنيدي يتمنى تقبيل الفنانات في أفلامه لكن لم تسنح له الفرصة.

وبعد إلحاح كبير منها اجاب هنيدي بأنها إنسان خجول، لترد بطريقة مستفزة متوجهه للجمهور بسؤالهم من منهم ليس خجولاً ليقبل هنيدي!.

ولذلك بدت الحلقة كأنها جلسة على “قهوة” بين صدقين أحدهم يحاول الاستظراف طول الوقت ضارباً بعرض الحائط مشاعر من حوله والاخر يحاول السيطرة على ما يحدث والحفاظ على احترامه لذاته والآخرين مع احترامه لمن هو أمامه.

وبالتالي نجح “محمد هنيدي” بالحفاظ على مستوى الحلقة رغم الاستظراف المبالغ فيه والمرفوض من قبل “وفاء الكيلاني”.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.