بلقى الدنيا فرحة … لما أجيك تائب
يكفي رضاك لمحة … يا أغلى الحبايب

عزّ عليّ فراقك … وطالت بي شجوني
يا ما أشتقت ليك … ويا ما بكت عيوني
هسه دموعي تجري … تسأل عن غيابك
فايضة أسى ومحنة … غايرة على شبابك
شوف كيف طال أسانا … آلامنا وبكانا
عمر أيام فراقنا … أنت مشيتها دابك

وحياة الأماني … وحياة عهدي بيك
زي ما كان حنانى … ديما بحن اليك
حبك بالتهاني … قلبي يزفو ليك
نلقى الدنيا فرحة … والايام سعيدة
تتحقق أماني … مهما تكون بعيدة
يكفي غرامنا دنيا … عمر أيامنا عيدا
فى افراح شبابنا … تضوي شموع جديدة

بلقى الدنيا فرحة .. لما أجيك تائب
يكفي رضاك لمحة يا أغلى الحبايب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.