ليه بنهرب من مصيرنا ونقضى ايامنا في عذاب
ليه تقول لى انتهينا ونحن فى عز الشباب
نحن فى الأيام بقينا
قصة ما بتعرف نهاية
ابتدت ريدة ومحبة واصبحت فى ذاتها غاية
كنت تمنحنى السعادة
ولى تتفجر عطايا
ولما أغرق فى دموعى
تبكى من قلبك معايا
كنا فى ماضينا قوة
قوة تتحدى الصعاب
نقطع الليل المخيم ونمشى فى القفر اليباب
كنا للناس رمز طيبة
وكنا عنوان للشباب
وهسى تائهين لينا مدة نجرى من خلف السراب

تانى ما تقول إنتهينا
تنهى جيل ينظر الينا
بانى أماله وطموحه ومعتمد أبداً علينا
نحن قلب الدنيا ديه ونحن عز الدنيا بينا
تانى ما تقول إنتهينا
نحن يا دوب إبتدينا



القسم :

ابراهيم عوض

الوسوم(هاشتاق):

,

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.