قدم الإعلامي حسين خوجلي برنامجه المتابع (مع حسين خوجلي) والذي يعرض علي شاشة قناة أم درمان الفضائية.

وتحدث حسين خوجلي في حلقة مساء يوم الأربعاء عن طفولته وعن هوايته وحبه للطير,وقال: (والله انا اي طير في الدنيا شوفتو).

وذلك من خلال حديثه عن تدهور الأحوال في ولاية الجزيرة, حيث قال في قديم الزمان كانت ولاية الجزيرة وتحديداً قرية الشرفة كانت عبارة عن غابة يجتمع حولها الطير.

وأضاف: لماذا تعاني ولاية الجزيرة بهذا الشكل؟؟ في ظل وجود شباب وأيدي عاملة, حيث يمكن لعشرة شباب أن يحفروا بئر عشرة أمتار ويستخرجوا منها ماء وتعود الحياة لطبيعتها في هذه الولاية.

وتعجب عن بلد لا تستطيع إنتاج رطل من اللبن وكيف لبلد رحل عنها الطير ولازال بها بشر, وقال علي حد تعبيره (الطيور فاتت خلتكم انتوا قاعدين تسوا شنو؟؟).

وواصل رئيس تحرير صحيفة الوان السودانية حديثه وتحدث هذه المرة عن طفولته في هذه الولاية وكشف عن هوايته في أيام الطفولة وقال: كانت من هواياتي الوقوف بجانب الطيور والنظر اليها.

وقال بلهجة ضاحكة: كل أنواع الطيور انا شوفتها, ولكن الطير الخداري وهو نوع من أنواع الطيور لم أتمكن من الإمساك به ولكن في الاخر صنعت له (شرك) واستطعت الإمساك به بعد شهر كامل.

واضاف ضاحكاً: هسا الجزيرة ما فضل فيها غير طير (ود ابرق) وهو نوع من أنواع العصافير.



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 Comment

  • محمد إبراهيم ادريس 6 سنوات مضت

    زمان كان بيقولو السودان رجل أفريقيا المريض الكلام ده انا صدقتو شعبنا غير منتج بيحب الركلسة والطرطيب