قدمت قناة الجزيرة الإخبارية تقريراً لسوداني كفيف يدعي محمد بشير أحمد, إستطاع أن يتغلب علي إعاقته بفضل إرادته القوية.

يقول التقرير أن السوداني محمد بشير غادر السودان منذ عشرة سنوات قاصداً اكثر دول العالم تطوراً وهي اليابان من أجل أن يحصل علي فرصة عمل.

وكان له ما اراد بفضل عزيمته القوية ليصبح رئيس قسم في اكبر الشركات اليابانية, بعد المؤهلات العلمية الكبيرة التي حصل عليها.

وتقول واحدة من افراد أسرته أن محمد إستطاع أن يحصل علي أعلي الشهادات وأن يلتحق بالعمل في إدي شركات الإستثمار في اليابان.

واضافت أن محمد يستطيع الذهاب للعمل لوحده كما يستطيع أن يقطع الطرقات بفضل (العصا) الذكية التي يحملها في يده.

كما يستطيع الصعود علي المصعد الكهربائي ويجيد التعامل مع الكمبيوتر ويستطيع فتح بريده الإلكتروني بكل سهولة.

وقد حقق هذا الفيديو إنتشاراً واسعاً علي مواقع التواصل المختلفة, وكتب الكثيرون تعليقاً قد يبدو متشابها في تعبيره واتفقوا علي جملة واحدة وهي (يجب أن ترفع لك القبعات يا محمد)



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.