أفلحت جهود بذلتها السفارة الفلبينية بالرياض، في إنقاذ خادمة، من بين خمس خادمات فلبينيات يعملن بمنزل ضابط شرطة متقاعد بأبها، وذلك بعد أن تمكنت الخادمة من إرسال مقطع فيديو لشقيقتها تحدثت خلاله عن سوء المعاملة التي تجدها من كفيلها.

وفي التفاصيل، فإن أخت الخادمة أطلقت حملة عبر موقع “فيس بوك” لإنقاذ شقيقتها “مارجلين منديز”، مشيرة إلى أنها تتعرض لسوء معاملة، والضرب من قبل مخدومها وأنه يحبسها مع رفيقاتها داخل غرفة الغسيل، داعية لمساعدتها لإعادة شقيقتها للفلبين.

وبحسب مصادر صحفية، فإن الحملة وجدت تفاعلاً من عدد من الناشطين الفلبينيين على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن بلغ الأمر السفارة التي تدخلت، وتمكنت مطلع هذا الشهر من إقناع الضابط للسماح للخادمة بالعودة لبلادها، فيما لا يزال بقية الخادمات يعملن عنده.



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.