وصف الفنان جميل راتب، الأحداث التي وقعت بـ«رابعة العدوية»، بأنها كانت شيئًا فظيعًا، مشيرًا إلى أن الدكتور محمد البرادعي كان محقًّا عندما استقال من منصب نائب رئيس الجمهورية، قائلًا: «أقدر الدكتور محمد البرادعي وأحترمه، وهو حر في الموقف الذي اتخذه»، على حد قوله.

وأضاف راتب في تصريحات لبرنامج «بوضوح»، الذي يعرض على فضائية «الحياة»، السبت، أن «البرادعي كان على حق عندما رأى أن هناك قوة استخدمت ضد المتظاهرين»، قائلًا: «هو شاف إن لما يكون في مظاهرات، مفروض متتواجهش بالقوة غير لما يكون في عنف، لكنهم لم يحترموا أفكاره، ولذلك قدم استقالته».

وأبدى اعتراضه على قانون تنظيم التظاهر، قائلًا: «أنا مع حرية التظاهر، وأرى أن التظاهر لا بد أن يكون موجودًا لكن بدون عنف أو تخريب، وأرى أن 25 يناير و30 يونيو خطوات عظيمة، ولو لم نصل للديمقراطية سنثور مرة أخرى، ولذلك أرى أن الثورة مستمرة»، حسب تعبيره.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.