قاطرة نفط انقلبت على ما يبدو في الطريق وأخذ بترولها يسيل على الأرض وفي السواقي وبين الأشجار.

وقد خرج سكان المنطقة كلا بدبته كيما يملأ من بنزين هذه القاطرة.
ليس سلوكا نزيها ولا محترما بالتأكيد لكن هل نلوم الناس ام أن المسئولية تقع على الحكومة التافهة والسلطة الانتقالية؛ التي تنكل اليمنيين وتنهكهم بالأزمات.
هذا الفيديو يظهر مدى ابتهاج المواطنين بالبترول وكأنهم وجدوا ماء في صحراء. ويظهر أي مبلغ وصلت بهم الأزمة الحالية



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.