ما أن وقع نظره على والدته العائدة إلى المنزل، حتى بادر شاب، بدا وكأنه ينتظر هذه اللحظة، بإطلاق الأعيرة النارية بعد أن قال لها محذرا “مكانك”، بحسب فيديو متداول.

لم يكتف الشاب الذي كان “يصرخ” في وجه والدته بإطلاق رصاصة أو اثنتين بل 18 رصاصة.

قام الشاب بذلك تعبيرا عن فرحه بعودة والدته التي يبدو أنها عادت من سفر. أثار صوت الرصاص الذعر لدى السيدة وكذلك لدى طفلين وقفا على عتبة المنزل، ما دفعهما إلى الدخول سريعا.

حاولت والدة الشاب التي أرادت احتضان ابنها كذلك الفرار من صوت الرصاص، لكنها توقفت حين أنهى ابنها “وصلته”، فسنحت لها الفرصة أخيرا برد التحية .. وإن ليس بمثلها.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.