قام عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح الفوزان بقطع درسه بالمسجد الحرام، للتعبير عن غضبه من وجود تصوير داخل الحرم.

وأكد أن التصوير منكر لا يجوز ومن الواجب منع من يقوم به، قائلا: “يا إخوان أشوف تصوير في الحرم في الدور الثاني، وهذا حرام ومنكر لا يجوز، يجب أن يُمنع هؤلاء وتؤخذ الآلات التي معهم وتُحطم”.

ولفت الفوزان إلى أن إقرار المنكر لا يجوز بأي مكان فكيف إن كان بحرم الله، تالياً قوله تعالى: “ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم”، مطالبا بضرورة إبلاغ الجهات المسؤولة عمن يقوم بهذا العمل المنكر، ليأخذوا على يد من وصفهم بالمجرمين الذين ما جاؤوا للعبادة وإنما للأذى وفعل المنكرات.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.