تنطلق قريبا بعثة خاصة من العلماء لإجراء اختبارات عاجلة على فتحة عملاقة ظهرت بسطح الكرة الأرضية في روسيا بمنطقة غنية بالغاز شمال سيبيريا.

ويقول الخبراء أن قطر الفتحة يصل إلى 80 مترا، وهي موجودة في شبه جزيرة “يامال” بشمال سيبيريا. وتعني كلمة “يامال” بلغة أهل المنطقة هناك نهاية الكرة الأرضية.

وقد ذكرت جريدة “سيبيريان تايمز” أن بعثة العلماء من المنتظر وصولها قريبا، وستحاول معرفة السبب الحقيقي الذي ادى الى حدوث هذه الفتحة العملاقة في سطح الأرض، والذي لم يتضح للعلماء حتى الآن.

البعثة تنظمها السلطات الحكومية في يامال، وتضم خبراء من مركز روسيا لدراسة القطب الشمالي، وكذلك معهد الغلاف الجليدي التابع لأكاديمية العلوم الروسية



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.