فيروس إيبولا يواصل إنتشاره رغم حالتي الطوارئ و التأهب القصوى

لا يزال فيروس “ايبولا” القاتل يفتك بالعديد من البلدان، حاصداً المزيد من الضحايا، وسط تدابير احترازية اتخذتها العديد من الدول التي رفعت حالة التأهب الصحية الى الدرجة القصوى و إعتمدت بعض التدابير الوقائية. منظمة الصحة العالمية بدورها ترفع إشعار الخطر خاصة بعد إعلان الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان حالة الطوارئ الصحية في بلاده لمكافحة هذا الفيروس، داعيا الى تجنب أي تجمع كبير من أجل منع تفشي الفيروس.



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.