بيدين عاريتين ودون أي أدوات أو أسلحة، قرر صياد الثعابين في فلوريدا الأمريكية، مواجهة 15 ألف حية بورمية قاتلة، تتخذ من الولاية موطناً لها، وذلك في محاولة للحد من تواجدها.

وحسب موقع “باركروفت” للأخبار المصورة، قرر الصياد روبن راميرز (41 عاماً) زيارة منطقة أحراش “إيفرجلاديس” أربع مرات أسبوعياً؛ وذلك لصيد الحيات الضخمة.

وأضاف الموقع: إن “راميرز” لا يستخدم أي أدوات أو أسلحة في صيدها، بل يواجهها عاري اليدين، حيث يدور صراع بينه وبين كل حية يحاول الإمساك بها، حتى يتمكن في النهاية من القبض على رقبتها.

ويهدي “راميرز” السلطات معظم الثعابين؛ من أجل البحث العلمي، بينما يحتفظ ببعضها للتجارة.

ويقول “راميرز”: في حياتي تعرضت لمئات اللدغات من هذه الثعابين.

والحية أو الأصلة البورمية من بين أكبر خمسة ثعابين ضخامة، إذ يصل طولها إلى أكثر من 7 أمتار، وقد يصل وزنها إلى 90 كيلوجراماً، وهي من الثعابين العاصرة وغير السامة، وتعيش في جنوب شرق آسيا، كما تكثر في ولاية فلوريدا الأمريكية، ويكون لونها أصفر أو ذات نقوش بنية، وتتغذى هذه الأصلة في صغرها على القوارض والطيور، وعندما تكبر فإنها تتغذى على الطرائد الضخمة مثل الغزلان والخنازير البرية والكلاب في بعض الأحيان، وتعتمد في طريقة صيدها على عصر الفريسة حتى تموت، ثم تبدأ في أكلها.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.