بهذه الكلمات تحدث الناشط السياسي، علاء عبدالفتاح، المحكوم بسجنه 15 عامًا بتهمة خرق قانون التظاهر، في أحداث مجلس الشورى، إلى مشيعي جنازة والده أحمد سيف الإسلام، بعد دفنه في مقابر التونسي بمنطقة البساتين.

وخاطب «عبدالفتاح» المتواجدين أمام مدفن والده وإلى جواره شقيقته سناء، قائلًا: «شكر الله سعيكم، وأنا مش قادر أسلم على كل الناس، وهاكون متواجد في العزاء، السبت، بمسجد عمر مكرم».



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.