تحدث الصحفي حسين خوجلي مساء يوم السبت عبر برنامجه (مع حسين خوجلي) والذي يعرض علي شاشة قناة أم درمان الفضائية عن مشاكل الكهرباء بالبلاد.

وقال خوجلي: مشكلة الكهرباء ظلت هاجساً للشعب السوداني والمواطنين ولم تنجح الحكومة في وضع اي حلول لهذه المشكلة, علي الرغم من وجود سد مروي الكبير.

وواصل حديثه وتحدث بلهجة غاضبة: بنات قاعدات عاطلات واولاد عاطلين يطقو في الحنك وفاتحين ليهم مكيفين في إشارة منه للضغط والإستهلاك الزائد للكهرباء.

ووضع الأستاذ حسين خوجلي بعض الحلول, وناشد السيد بكري حسن صالح النائب الاول لرئيس الجمهورية بتعيين سبعة أشخاص ممن يثق فيهم وأمرهم بالتحرك في شوارع الخرطوم والبحث عن المكاتب الموجودة بلا إنتاج وبدون فائدة وأن يتم إغلاقها, لان الخرطوم أصبحت ممتلئة بلافتات لمكاتب لا معني لها ومع ذلك فأنها تسبب ضغط علي الكهرباء نسبة لكمية المكيفات الموجودة بها.

وواصل حديثه قائلاً: مكيف (الكوندشن) الموجود في الوزارة يضئ (حلة) كاملة بمراوحها ولمباتها وغيرها, وقال يمكن أن تستثني الوزير ووكيله وبقية المكاتب يجب أن تزال عنها المكيفات.

وذهب خوجلي الي أبعد من ذلك وطالب النائب الأول بطرد جميع الموظفين الموجدين في المكاتب دون عمل, ما اسماهم بالعطالة وامر بأن يتم طردهم ومصادرة سياراتهم وقال أنهم هم السبب الحقيقي في معاناة السودانيين مع الكهرباء.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.