وقفت بعد حلبت لبينة الشاي تكورك يا الحسن
يا ام الحسن وينو الحسن
ولمن صفت رغوة شخيبات اللبن في حلتا المبنية من طبق السكن
واقفي في حوش البهايم ولسع تكورك يا الحسن
جاها حسا من بعيد مارق من القاطوع ورا
قال ليها خير يا الحاجه خير
قالتلو خير تعال لي جاي دايراك تعنون لي جواب يا الراسي لي ولدي الخدير
لا تبقي زي شافع السرير يقول لي زين آيمة زين وزين تبقي بعد شهير
وان جاني يكتب فد سطير
اقولو يا سجم السجم انا زي قرايتك ما قريت لكن عويناتي بيفرزن الوريقة البيضاء من لون القلم
بعد المغيرب بي شوي جاها الحسن تعبان يسير
دا العشى غنمو من الدرب وسرقت ندي وشو الهجير
سوتلو شايا بي لبن قرض معاهو حرف فطير
قالتلو بسم الله قول واكتب وصيتي انا للخدير
الزمن يا ولدي ماحقاهو السنين
البعيش في الدنيا ما بعيش مرتين
العمير فاضل لي بس منو اليقين
وانت طول(ت) في البنادر يا الحبيب لا متين
تعال اوريك حق ابوك الجم حقيق حاج اللمين
ان عرفتو بلا عمار يقولو ولدا عندو طين
العلاج لا تنسي رسلو لي دحين
العوينات يا جناي شوفن ضنين
سلامنا ليك مطرز للبنيات والبنين
ولو النفس يا ولدي تنشال في الايدين انا كت برسلا ليك
في لوري الخزين



القسم :

محمد النصري

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.