ما هماك عذابنا
لا دموعنا وشقانا
نهديك المشاعر وتخون الأمانة
عارف ريدنا ليهو كم قاسينا فيهو
لو غاب من عيونا دقيقة دقيقة نخاف عليهو
أصبح لينا مرسى نرتاح في عينيهو
تمشي تخونا إنت تقول تتهنى بيهو
في ساعة غيابك نسأل وين تكون
وسدناك رموشنا وشلناك في العيون
كيف يرضيك ضميرك تتنكر تخون
العشرة الكانت ببتحدى الظنون
سبتا مصيرنا ضايع مرساه العدم
في بحور السراب بالدمعات وهم
عشان آمالنا فيك قلبنا ما ظلم
خلاص عرف الحقيقة
وما بفيد الندم
لا هماك عذابنا
لا دموعنا وشقانا
نهديك المشاعر وتخون الأمانة



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.