بكى الدكتور كمال الهلباوى، القيادى السابق بجماعة الإخوان، على الهواء خلال حواره على قناة “صدى البلد”، اليوم الأربعاء، فى معرض حديثه عن فترة مكوثه فى لندن قبل ثورة 25 يناير، عندما كان متحدثا للتنظيم الدولى لجماعة الإخوان، وقرار قطر الأخير بترحيل قادة الجماعة. وقال الهلباوى باكيًا: “البعد عن الوطن ليس اختيارا، وتذكرت الأيام الصعبة، من اختار أن يترك الوطن باختياره عليه أن يتحمل، لكن من هجر الوطن فهو أمر مؤلم”. واعتبر القيادى السابق بجماعة الإخوان، أن بريطانيا تحترم القانون والإنسانية، وأنها مخرج للمظلومين، على حد قوله، فيما قالت المذيعة دينا رامز مقدمة البرنامج، “إنها تضطر للخروج إلى فاصل”.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.