حقق المريخ حامل لقب الدوري السوداني في الموسم السابق فوزاً غالياً علي ضيفه فريق الأهلي شندي في المباراة التي جمعت بينهما عشية الاثنين علي ملعب إستاد المريخ بأمدرمان.

بدأ اللقاء قوياً منذ بدايته بين الطرفين نسبة لتقارب المستوي بين الفريقين حيث يشكل الأهلي شندي الضلع الثالث للقمة السودانية بعد الهلال والمريخ.

وتبادل الفريقين الهجمات وإن كان المريخ أخطر في ناحية بناء الهجمات مع إستحواذ كبير لنمور دار جعل.

وتواصل الأداء سجالاً بين الطرفين, ومع خواتيم نهاية الشوط الأول أجري مدرب المريخ برهان تية تبديل بخروج رمضان عجب  المرهق ودخول المحترف الكيني الآن وانغا لينتهي عليه الشوط الأول.

مع بدايات الشوط الثاني قاد المريخ هجمة شرسة علي مرمي الضيوف ليتمكن تراوري من تمرير الكرة للقائد أحمد الباشا والذي أستغل تبأطو قائد المريخ السابق سعيد السعودي في إخراج الكرة من المناطق الخطرة ليجدها الباشا والذي وجد نفسه في حالة إنفراد كامل مع حارس الضيوف ياسين الذي خرج لمقابلة الباشا ليرتكب معه ركلة جزاء, تقدم لتنفيذها المحترف المصري أيمن سعيد ويضعها بنجاح يمين الحارس ياسين معلناً الهدف الأول لأصحاب الارض.

بعدها قاد الاهلي شندي اكثر من هجمة كانت أخطرها عكسية عماري والتي قابلها إسماعيل بابا ليبعدها جمال سالم حارس المريخ والذي تعرض لحالة بلع لسان بسبب هذه الهجمة, ليجري برهان تية تغيراً بخروجه ونزول الحارس البديل ايهاب زغبير.

وأجري تبديلاً اخر قضي بخروج أحمد الباشا ونزول راجي عبدالعاطي, وتتوالي الهجمات سجالاً بين الطرفين الي أن أطلق قاضي الجولة صافرة نهاية المباراة, ليقلص المريخ الفارق مع نده الهلال وله مباراة مؤجلة.



القسم :

الرياضة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.