أجلت محكمة الجنايات اليوم السبت، النطق بالحكم على الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه ووزير داخليته وستة من كبار مساعديه في التهم الموجهة إليهم بقتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير 2011، إلى 29 نوفمبر القادم.

وقال رئيس المحكمة إن هيئة المحكمة لم تنته من المداولات حول الحكم، مشيرا إلى أن المحكمة استكملت حتى الآن ما يترواح من 60 إلى 70 في المائة من أسباب الحكم.

وكشف أن هيئة المحكمة ستكتب ما يقرب من ألفي صفحة، وأمر أحد مساعدي المحكمة بإظهار مجلدي الأوراق المكتوبة حتى الآن في أسباب الحكم على منصة المحكمة أمام الحاضرين وشاشات التلفزة.



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.