ذو القرنين اسم شخص ورد في القرآن كملك عادل, بنى سدا يدفع به آذى يأجوج ومأجوج عن أحد الأقوام، ويعرف عند البعض كشخصية أسطورية.

يحكي القرآن قصة ذي القرنين وأنه بدأ التجوال بجيشه في الأرض، داعيا إلى الله، فاتجه غربا، حتى وصل إلى عين حمئة كبيرة، ويقول القرآن إن ذا القرنين وجد الشمس تغرب فيها Ra bracket.png حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا Aya-86.png La bracket.png[1] (سورة الكهف، الآية 86).

اختلف في تحديد هويته بين المؤرخين بين عدد من الشخصيات أشهرها احد ملوك حمير، قورش الكبير أو الإسكندر الأكبر . ذو القرنين ليس اسما أو وصفا لتشويه خلقي انما هو لوصف ضربتين في راسه واحدة يمينه والأخرى يساره وليس لأن له قرنين أو ما شابه.



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.