عندما يكتب الأبن بالهاتف والده لا يعرف لمن يكتب هذا الابن وماذا يكتب

تحدث الأستاذ حسين خوجلي رئيس تحرير صحيفة الوان السياسية في حلقة يوم الأثنين من برنامج مع حسين خوجلي والذي يعرض علي شاشة قناة أم درمان الفضائية, عن بعض المشاكل الأسرية في السودان.

وقدم حسين خوجلي بعض الحالات عن مشاكل أسرية تحدث بين الأباء والأبناء.

وتطرق في حديثه لموضوع الهواتف الجوالة ووصفها بأنها السبب في ضياع أبناء هذا الجيل.

وقال: انا بفضل لعبة الكوتشينة عن اللعب بالهواتف الجوالة لعدة أسباب, من بينها أن من مزايا الكوتشينة أنها تساعد علي تجمع الأصدقاء في مكان واحد. وتساعد كذلك علي الونسة والتفاكر.

وأضاف: لعبة الكوتشينة لها متعة لان المهزوم يخرج ويدخل بدلاً عنه شخص اخر.

وروي قصة أحد الأئمة الذي دخل علي بعض الناس وهم يلعبون الكوتشينة فسألهم: لماذا تلعبونها؟؟ فقالوا له: نريد أن نقتل الوقت, فرد عليهم أنكم بقتلكم للوقت تقتلون أنفسكم.

وأضاف: الهواتف شغلت الأبناء واصبح الأبن يكتب ووالده بجواره ولا يعلم لمن يكتب أبنه وماذا يكتب.



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.