في ظاهرة جديدة وقد تكون الأولي في السودان ظهرت فتاة سودانية وهي ترقص في احد المسارح بالخرطوم, وتعلم بعض الفتيات فنون الرقص الأفريقي.

سردت هذه الفتاة قصتها مع الرقص وكيف تعلمته, حيث قالت: أنها تعلمت الرقص في وقت مبكر من عمرها, ولم تجد اي إعتراض من أسرتها لانها تحب الرقص, وأضافت: ساعدني أبي علي ذلك وهو يقوم بتشغيل الموسيقي دائماً مما حفزني علي تعلم الرقص.

وواصلت حديثها قائلة: واصلت الرقص الي أن أصبحت مدربة للرقص, وبالفعل نجحت في أن اعلم الكثيرين الرقص.

ودعت الجميع من خلال هذا الفيديو الذي تحصل عليه موقع النيلين لتعلم فنون الرقص وعددت من مزاياه وقالت انه يساعد علي إنقاص الوزن وأعتبرته نوع من أنواع الرياضة وأضافت يمكن أن يكون الرقص مصدر سعادة للناس لانه يساعد جسم الشخص الراقص علي إفراز هرمون يجعله سعيداً بسبب الرقص.

وأضافت أن السودانيين بطبيعتهم يحبون الرقص وأستدلت بالقبائل السودانية التي ترقص وقلدت رقصاتهم.

ويظهر في هذا الفيديو بعض الفتيات بجوار هذه المدربة الشابة وهي تقوم بتعليمهم الرقص.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.