اسال نفسك بينك وبينا عن اخلاصنا
كيف تتجاهل شوقنا البينا
انت نسيت ايام ما كنا
نعيش الحب في عهده الاول
ياما كتير وكتير فكرنا
كنا بنحلم بالمستقبل
لكن فجاة بديت تتنكر
في ريدتنا بقيت ما تسال
قلبك رغم الطيبة الفيهو
انا بستغرب كيف اتبدل
فاكر الكلمة القلتها ليا
وانت في لحظة هنية سعيدة
اتعاهدنا علي الحنية
نقضي عمرنا محبة شديدة
ما قلت بريدك زي عينيا
وانا صدقت كلام الريدة
عارف قلبك وافي ومخلص
انك تقسي دة حاجة بعيدة
راجع نفسك ما تكون جاير
خلي حياتنا تعود لهناها
ما تحطم بايدك مصيري
والامال القلبي بناها
ومهما قسيت انا برضي بحبك
و ساعة عطفك بستناها
مهما يزيد انا في هجراني
برضي سعادتك بتمناها



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.