بشوف كل حاجة في الدنيا……بتمشي مع الزمن تكبر
الا الشمعة لما تدور تفارق الليل…..تكون …. اصغر
تّنزل دمعة فوق دمعة…..ودموعة الحارة…..تتقطر
وانا المجبور…..علي الشمعة اقول اطفيها..مابقدر

لما تنور الشمعة…. تخلي قلوبنا……….مجتمعة
ماتأذوها يوم أوعة……….عشان ماتظلم الروعة
نحنا الشمعة بنريدها…….أإصلها روعة الروعة
وعشانه الشمعة سهرانه……تحرق ليله في اللوعة

تغالب الشمعة..ظلم الريح…حرام تقضيه ليلها نويح
كم ضوت مع الافراح…وكم هنت حزين وجريح
ماأصلو الشمعة فنانة…..تخلي الكون جميل وفسيح
لي الليل الطويل هي دليل….ولي القلب العليل بتّريح

طبع الشمعة بتريح……….عشان ماتفرح الحبان
كم شالوها للحنة…….. وكم ضووها للعرسان
بعد ماكملت نورها……….مشو خلوها للأحزان
وديمة الشمعة مظلومة……ويجهل قدرها الانسان



القسم :

كمال ترباس

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.